منتدى واسع للنقاش والحوار حول كل مايتعلق بقبيلة ايت لحسن
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ايت لحسن:محاولة تعريفية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin

avatar

المساهمات : 132
تاريخ التسجيل : 08/07/2008
العمر : 30

مُساهمةموضوع: ايت لحسن:محاولة تعريفية   الأحد يوليو 17, 2011 1:45 pm

قد لا أكون منحازا و لا نشازا إذا بدأت السلسلة التعريفية لتكنة بقبيلة آيت لحسن ، فالمنطق التاريخي و المعطيات الإجتماعية و الثقافية و المعرفية تحتم علينا البدأ بهاته القبيلة أولا ، لعدة إعتبارات لعل أهمها :
* مكانة أيت لحسن التاريخية داخل تشكيلة المجموعة التكنية عامة .
* معرفة السيرورة التاريخية لتشكل و إنتشار المجموعة الحسنية سيفك الغموض الذي يحيط بالمجموعات الأخرى .
* شساعة الرقعة الجغرافية التي تنتشر عليها المجموعة الحسنية و بالتالي يجعلها أهم مجموعة مسيطرة على بلاد تكنة .

أيت لحسن شكلت للدارسين و المهتمين بالشأن القبلي مادة دسمة للبحث ، فكتب حولها العديد من المقالات و البحوث ، لكن هاته البحوث عوض أن تؤدي دورها في التعريف و إماطة اللثام عن تاريخ و أصول المجموعة الحسنية ، لم تزدها سوى غموضا ، الشيء الذي جعل البحث فيها يتشعب و يتفكك في بعض الأحيان و يتخذ أشكلا عدة ، لكن و للأمانة التاريخية وجب التأكيد على أن أيت لحسن لم يخل أي بحث أو أي وثيقة أو تقرير إستعماري أو نشرة جغرافية كولونيالية من ذكر لهاته القبيلة و أهميتها و مكانتها الإقتصادية و الإجتماعية .
المنطق التاريخي و الأنثروبولوجي يحتم علينا دائما إعادة مساءلة التاريخ من خلال رواياته الشفوية و وثائقه ، بل الأكثر من ذلك إعادة كتابته بما يتناسب مع ما هو حقيقي و واقعي و قابل للتصديق ، دون الغلو في ما هو خرافي و أسطوري ، لأن أول طريق نحو ضياع الحقيقة التاريخية تبدأ بما هو أسطوري غالبا ، حيث تفرغ الرواية التاريخية في قالب أسطوري يعجز العقل البشير عن تصديقه ، فيما يخص النشأة و التطور و الظهور ، الشيء الذي يجعل تاريخ البدء بالنسبة لكل القبائل تبدأ بما هو أسطوري بحث .

أيت لحسن تعتبر الإستثناء على غرار مجموعة من القبائل الأخرى و إن كانت قليلة العدد ، و دون أن نعرج على الرواية التي جاءت في كتاب جوامع المهمات في أمور الرقيبات و التي تربط ظهور أيت لحسن بظهور جد الركيبات الولي الصالح سيدي أحمد الركيبي ، و إن كانت تحمل بعضا من الومضات التاريخية تؤرخ اساسا للتزامن الحاصل بين المجموعتين الحسنية و الركيبية على الساحة ، لا أقل و لا أكثر بل الأكثر من ذلك فقد ترسخت هاته الرواية في العقلية المحلية حتى باتت من المسلمات البديهية لدرجة أن شعراء آيت لحسن وثقوا الرواية على أنها حقيقة يقول الشاعر الحسني الكبير بوشعاب سلام
يا من تسال عن حقيقة تنسب ..... شاعت بين أحياء العجم و العرب .
فالذي فدى إسماعيل بـــذبح ..... فدى لحســن بوزنه ذهـــــــب .
إلى آخر الأبيات التي تؤرخ لحادثة فدية سيدي أحمد الركيبي لجد قبيلة أيت لحسن من السلطان الأكحل الذي جاء بجيوشه يتعقب هذا الشخص في فيافي الصحراء ، هاته الرواية التي لم تبن أسس قوية ، و القادم سيبين سبب بطلان هاته الرواية .
تكثر الروايات عن أصول أيت لحسن ، البعض يرجعها إلى بقايا قبيلة لمطة التي كانت تستوطن بلاد واد نون و مع مرور المغافرة الحسانيين من المنطقة أثروا في المجموعة اللمطية و أنزاحت بعض فروع المغافرة إلى هاته المجموعة و إنصهرت بها خالقة لنا ما يسمى أيت لحسن ، هذا الرأي يبدوا هو الآخر صعب التأكيد التاريخي خصوصا إذا علمنا أن أيت لحسن دخلت في مواجهات دامية مع المجموعات الصنهاجية المستوطنة بالبلاد إنطلاقا من أواسط القرن 15 الميلادي ، فكيف لها ذلك إن كانت أصلا مجموعة لمطية أصيلة بالبلاد ، إذ لا يمكنها البتة أن تشكل الإستثناء مهما بلغت من قوة ، خصوصا إذا علمنا أنها ستدخل في مواجهة من عدد كبير من القبائل الأصيلة بالمنطقة الشيء الذي يزكي حتمية أنها وافدة على المنطقة .
و هنا لا بد أن أيت لحسن إنزاحت للبلاد من خلال الهجرة الحسانية الكبرى التي إنطلقت من شبه الجزيرة العربية في بدايات القرن 11 الميلادي مارة من مصر و ليبيا و الجزائر مرورا ببلاد أنكاد حيث إستقرت المجموعة المعقلية متخذة المنطقة منطلقا لهجراتها التالية و إنزياحها صوب البلاد الصحراوية بدءا من واد نون .

يجب علينا في البداية التأكيد على أن القبيلة بمفهومها الحالي هي إسم يطلق أساسا على شكل من أشكال التضامن الإقتصادي و الإجتماعي المصالحي ، مجموعات بشرية صغرى تلتقي أمام مصالح مشتركة تعمل على التأسيس لتكتل و تجمع بشري يتطور مع الوقت ليصبح قبيلة ، و تأخذ القبيلة إسمها من المجموعة الأقدم في المجال أو الأكثر تحكما و في بعض الأحيان تحمل لقب الولي الصالح الذي تكتلت حوله في البدء ، من هنا يمكن الجزم أن أيت لحسن في مراحل تشكلها التاريخي إستوعبت مجموعات مهاجرة و أخرى أصيلة في البلاد ، و مثلت أكبر تجلي للهجرة و الإستقرار الحساني بمنطقة واد نون إلى جانب قبائل أخرى ، و الدليل على ذلك أنها جسدت الثقافة الحسانية في أقوى تجلياتها ، من خلال ثقافة حمل السلاح التي كانت ديدنا للقبائل المغفرية الحسانية في مجال البيضان و غير ذلك .
على العموم و دون الغوص في إشكالية الأصول .
على العموم إستقرت قبيلة أيت لحسن و شكل تدريجي في المجال الوادنوني متخدة المناطق الجنوبية و الجنوبية الغربية مجالا لنفوذها ، و باتت تتطلع شيئا فشيئا لقلب واد نون خصوصا منطقة الكصابي و نواحيه معقل قبيلة أولاد دريس . تتضارب الروايات حول سبب غزو لكصابي و هناك روايتين في هذا الصدد : الأولى تؤكد على أن دخول أيت لحسن للكصابي هو نصرتهم لحلفائهم بها ضدا على أولاد دريس و يطلق عليهم أولاد بوعزيز الذين إنصهروا فيما بعد في القبيلة ، و الرواية الثانية تجعل سبب غزو لكصابي هو رد للإهانة التي تعرض لها إثنين من سادتهم و هم في الكصابي .
على كل حال مرت قبيلة أيت لحسن بفترات متقطعة و عويصة قبل أن تفرض سيطرتها على المجال ، من أجل مزيد من السيطرة شكلت حلفا ضم مجموعة من القبائل لصد غارات القبائل المستوطنة شرق واد نون ، فتحالت مع كل من أيت موسى و علي و إزركيين و يكوت مؤسسين بذلك ما أصطلح على تسميته لف أيت الجمل .
تتكون أيت لحسن من فصيلتين كبيرتين هما : محمد أو لحسن و موسى أولحسن تنقسم بدورهما لمجموعة من الفخذات .
محمد أولحسن ينقسمون إلى قسمين كبيرين هما [ أيت بومكوت ] و [ إيــنجورن ] .
أيت بومكوت بدورها تنقسم إلى ثلاث تفريعات هم [ أيت معطى الله و موسى و أيت أعمر أو موسى أيت داود أو موسى ] .
إينجورن تنقسم إلى ستة أعراش هي [ أهل الناجم ، أهل مبارك أو حماد ، أهل عمار أو داود ، أيت عبد القادر ، الرويميات ، أيت ساعد ] هذا فيما يخص محمد أولحسن .
أما موسى أو لحسن فينقسمون إلى خمسة أعراش و هي : [ داوود أو عبد الله ] و [ أيت بوكزاتن ] و [ أيت يحيى ] و [ الزكارة ] و [ أيت حسين ] .
بالنسبة لداود و عبد الله فينقسمون إلى : أيت علي و داود و أهل عبد الله و لحسن و أهل حما أو بلا و النواصر .
أما أيت بوكزاتن فينقسمون بدورهم إلى : أهل بو النعاج و لعوامير و لمرازكية و أهل لفغير و أولاد سعيد .
أيت يحيى تنقسم إلى الكيرعات و أيت محمد و أيت عبد الله و أماريرن .
الزكارة بدورهم ينقسمون إلى : أهل خراج و أولاد بن عمارة و أعريبات و أهل علي و داوود .
أيت حسين تنقسم إلى : أزنكاط و أيت حسين .
في الأخير أتمنى أن أكون قد وفقت في إماطة اللثام عن هاته القبيلة في إطار سلسلة تعريفية بالقبائل التكنية إن شاء الله .أ,عبدالله موما

و بالنقاش ستتضح بعض الأمور التي أغفلتها أو نسيتها .
بالنسبة لغير المسجلين في المنتدى و يرغبون في إعطاء أرائهم يمكنهم مراسلتي عبر البريد الإلكتروني abdallahi.elbouaitaoui@gmail.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ayt-l7ssan.montadamoslim.com
Admin

avatar

المساهمات : 132
تاريخ التسجيل : 08/07/2008
العمر : 30

مُساهمةموضوع: الموضوع    الإثنين سبتمبر 12, 2011 3:50 pm

الموضوع للاستاد الباحث عبدالله موما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ayt-l7ssan.montadamoslim.com
 
ايت لحسن:محاولة تعريفية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
aytl7ssan :: الفئة الأولى :: منتدى تاريخ القبيلة-
انتقل الى: